Home >> نصائح للهاتف محمول >> عند شراء هاتف جديد كم يجب شحنه؟

عند شراء هاتف جديد كم يجب شحنه؟

 

عند شراء هاتف جديد كم يجب شحنه؟ هذا ما سنتحدث معا فيه اليوم، عند شراء هاتف جوال جديد، سوف تكون سعيد جدًا وخاصة عند استخدامه لأول مرة، لكن يا صديقي يوجد عدد من النصائح الأمنة التي يجب عليك معرفتها وتطبيقها، لتأمين هاتفك والحفاظ عليه لمدة طويلة جدًا.

هل تعلم يا صديق أن الكثير من الناس على شبكة الويب يقرؤن نصائح غير صحيحة، وربما تلك النصائح تؤدي إلى تدمير هواتفهم بدلا من أن تساعدهم في الحفاظ على عمر الهاتف والبطارية الخاصة به.

فمثلا يوجد نصحية على بعض مواقع الويب، تقول: لا يجب عليك استخدام الهاتف المحمول الخاص بك إلا بعد شحن البطارية الخاصة به، وأيضًا نصحية تقول: يجب عليك بعد شراء هاتف جوال جديد، وضعه على الشاحن من ثماني إلى عشرة ساعات متواصلة؛ كما يقول البعض: بعد شراء الهاتف عليك توصيل الشاحن به طوال الليل لتنشيط خلايا البطارية.

لكن، اعلم يا صديقي، وهذه النصائح وغيره مخالفة للواقع تمامًا، وغير صحيحة، وهذا لا يعني أن كل النصائح المتعلقة بشحن الهاتف الجديد الموجودة على شبكة الإنترنت ليست صحيحة، بل يوجد نصائح مفيدة وأخرى ضارة تؤدي لنتائج سلبية.

نتيجة لما سبق، اليوم سأقدم لك يا أخي اهم التوصيات حول مدة شحن بطارية الهاتف المحمول الجديد للمرة الأولى، مع عدد من النصائح الضرورية التي ستجعلك تعتني بهاتفك وتحافظ عليه والبطارية مدة الحياة.


عند شراء هاتف جديد كم يجب شحنه
عند شراء هاتف جديد كم يجب شحنه



- عند شراء هاتف جديد كم يجب شحنه وما المدة المناسبة لشحن الطرية أو مرة؟

أول شيء تفكر فيه بعد ما تشتري هاتف جديد، هو ما هي افضل مدة لشحن الهاتف الجديد؟ هذا السؤال ليس أنت فقط من يفكر فيه، بل هو يتكرر في أذهان معظم من يشترى الأجهزة الذكرة الآن.

وهنا أقول لك، يا صاحبي، ستصاب بالصدمة عندما تعرف الإجابة، لا يوجد وقت محدد لشحن الهاتف الجديد أو حتى البطارية الجديدة بعد تركيبها.

لكن، أحذر من فعل خطير ومهم جديد، وهو، لا تجعل نسبة شحن بطارية هاتفك تصل إلى نقطة الصفر، ولا تشحن الهاتف أول مرة إلى نسبة مائة بالمائة، وحتى مع أي هاتف قدم مستعمل من قبل.

وربما تقول الآن، ما هذا الكلام، كل الناس تقول: عليك شحن البطارية عندما تصل إلى الصفر، وأفضل الشحن عند مائة بالمائة، أقول لك الكثير من الناس لا ينصحون بشحن الهاتف إلا بعد وصول مستوى شحن البطارية إلى الصفر، وينصحون بشحن البطارية كاملة حتى مائة بالمائة.

كذلك أنا شخصيًا قرأت على بعض موقع الويب، نصيحة تقول: يجب بعد شراء هاتف محمول جديد، استخدامه حتى تصل البطارية إلى صفر ثم شحن البطارية لمائة في المائة أو تركه على الشاحن لمدة ثمان ساعات أو عشرة ساعات متواصلة.

وهنا أقول، ربما هذه الأفعال مناسبة مع الهواتف الذكية التي تحتوي على بطارية مصنوعة من النيكل، أما الآن فمعظم إلا لم يكن كل الهواتف المحمولة بها بطارية مصنوعة من الليثيوم أيون أو بوليمير، ومثل هذه الأفعال وغيرها تؤثر عليه بالسلب، وتقلل عمر الهاتف وعلى صحة البطارية.


وبهذه المسائلة نصل إلى سؤال مهم للغاية!

ما هي افضل مدة لشحن هاتف ذكي جديدة للمرة الأولى؟

1. أول فعل أوصيك به، قراءة دليل الاستخدام الذي يأتي مع الهاتف الجديد؛ وذلك لمعرفة تعليمات الشركة المصنعة، وهل هناك تعليمات حول شحن بطارية لأول مرة، أو شحنها عمومًا.


2. ثاني شيء، أعلم يا صديقي، أن معظم شركات الهواتف الذكية الآن تجعل الهاتف الجديد بين نسبة شحن خمسون وسبعون بالمائة، هذا الفعل ليس صدفة، لكنه يساعد على حفظ صحة البطارية حتى يتم بيعه؛ نتيجة لذلك اشحن هاتفك بين أربون وثمانون أو تسعون بالمائة؛ لأن عندما تشحن الهاتف من صفر إلى مائة بالمائة، يتم احتساب دورة شحن كاملة، وهذا يعني أن تقلل من عمر البطارية والهاتف أيضًا، فكل بطارية لها عدد دورات شحن محددة، وفي الغالب تكون بين ثلاثمائة وأربع مائة شحنة، ثم تتوقف عن العمل، وعند قيامك بشحن البطارية بصورة متقطعة يجنبك هذا الأمر إلى حدًا ما، فكل خمسة مرات شحن متقطع، يتم احتساب دورة شحن واحدة كاملة تقريبًا، وهذا طبعًا مفيد جدًا.


3. ثالث فعل يا صديقي عليه بهن استخدم الهاتف الجديد بعد تشغيله أول مرة بالطريقة العادية في أي شيء، ثم بعد أن يصل إلى ثلاثون أو خمسة وعشرون بالمائة، قم بشحنه حتى تسعون أو خمسة وتسعون بالمائة، وإذا قلت لماذا؟ أقول لك، أنت لم تفهم النقطة رقم ثلاثة، أعد قراءتها الآن حتى تفهم ما أقصد!


4. الشيء الرابع المهم جدًا أيضًا، لا تستخدم الهاتف الجديد عند شنه لأول مرة أو حتى بعد ذلك، ربما بعد شراء هاتف محمول جديد تحب استكشاف ومعرفة مميزاته وعيوبه؛ لكن هذا الفعل يؤدي لإطالة وقت شحن البطارية من خلال استنزاف طاقة البطارية المشحونة أو بأول، أصبر حتى يصل مستوى شحن البطارية إلى تسعون أو خمسة وتعسون وتفصل الشاحن عن الهاتف، وأستخدمه كمال يحلو لك.


5. الأمر الخامس المهم لدي، لا تشغل خاصية الشحن السريع عند شحن بطارية الهاتف الجديد أو مرة أو في أي وقت آخر، إذا كان هاتف يدعم الشحن السريع طبعًا؛ فالشحن السريع جيد من ناحية مدة شحن البطارية عمومًا، لكنه يقلل عمر البطارية ويؤثر على الهاتف وصحة البطارية، حيث يرفع المجهود في الشحن، ويزيد حارة البطارية أو منفذ الشحن والهاتف كله، وهذا الأمر يغل عنه الكثير من الناس، ومن هنا عليك شحن الهاتف أول مرة وفي أي وقت بالشحن العادي للهاتف إذا كانت خاصية الشحن السريع مفعلة قم بإيقافها فورًا.


6. بمناسبة أرتفاع حرارة الهاتف والبطارية خصوصًا، سخونة وزيادة درجة حرارة البطارية والجزء المجاور لها، هو أكبر خطر وأهم عدو للبطاريةـ فهو يتلفها ويؤثر على صحتها ويقلل العمر الافتراضي لها؛ لذلك يا صديقيـ إذا وجدت الهاتف ساخن جدًا أو الجزء الخاص بمكان البطارية، أزل الشحن فورًا ثم عاود الشحن مرة أخرى بعد أن تنخفض درجة حرارة الهاتف، ولا تخف من الشحن المتقطع فهو لا يؤثر على صحة البطارية أو عمرها الافتراضي.


بعد كل ما سبق ربما تسأل أيضًا…

- ما الطريقة الصحيحة لشحن بطارية الهاتف الجديد أو أي هاتف آخر؟

بالتأكيد أنت وكل الذين لديهم هاتف محمول يريدون أن تدون صحة البطارية والهاتف لأطول مدة ممكنة؛ لكن مع الأسف، الحلو غير كامل، بالرغم من تطور نظام الاندرويد، وتطور تقنية تصنيع بطارية الهاتف الزكية الآن التي تحفظ عمر بطارية الهاتف والهاتف، مثل إيقاف شحن البطارية تلقائيًا عند وصله مائة بالمائة، وإيقاف التطبيقات التي تستهلك البطارية، فإن لكل شيء عمر، وبطارية الهاتف كذلك، مثلا أول سنة من شراء هاتف جديد تكون البطارية بكامل كفاءتها، ثم بعد ذلك تقل الكفاء تدريجيًا حتى تصل إلى مرحلة تكافح حتى تنجز عمل بواسطة الهاتف؛ سبب نفاذ البطارية بسرعة…


وهنا نصل إلى نقطة مهمة جدًا.

ما هي أفضل طريقة لشحن البطارية أو ما هي الطريقة الصحيحة لشحن بطارية الهاتف الجديد؟


أجيبك يا صديقي، وأقول لك، الآن سأعطيك نصائح ذهبي مثبتة علميًا لزيادة عمر البطارية لأطول مدة ممكنه، فتابع القراءة…


اتبع طريقة الشحن الجزئي، فهو مناسب لبطاريات الليثيوم بوليمير وأيون، كما أن للشحن المتقطع فوائد وإيجابيات تطبيل عمر البطارية وتحافظ على صحتها، أي بمعنى، أنك تشحن الهاتف من ستون إلى سبعون وتفصل الشحن، وبعدة مدة تشحن من سبعون لتسعون، وهكذا… لكن لا تجعل مستوى الشحن يصل إلى مائة بالمائة كما قلت؛ حتى لا يتم دورة شحن كاملة، وتقليل الجهد الذي تبذله البطارية عند عملية الشحن الكامل؛ فتحافظ على عمرها وصحتها.


وهنا نصحية مهمة للغاية، أشحن هاتفك الجديد شحنة كاملة إلى مائة بالمائة كل شهر أو شهر ونصف؛ لعمل توازن في نظام البطارية وضبط الأيونات في البطارية.


علاة على ما سبق، يوجد ملحوظة جميلة جدًا، عندما تقوم بشحن البطارية، من الناحية التقنية، أول مرحة وهي مرحلة أقل من خمسون بالمائة، ويكون مجهود البطارية أعلى عند الشحن وأسرع قليلا من المراحل التالية، بعد خمسون بالمائة يقل المجهود تدريجيًا وكذلك تقل سرعة الشحن، وهذا ليس عيب بل هو مفيد لصحة البطارية وعمرها الافتراضي.


خلاصة القول حول عند شراء هاتف جديد كم يجب شحنه أول مرة وفي كل الأحول:

لا يوجد مدة محددة لشحن البطارية بعد شراء هاتف جديد، لكن عليك الأخذ بالنصائح والتوصيات التي ذكرت في هذا المقال، وكذلك اقرأ المواضيع التالية:

1. أسباب انخفاض نسبة شحن بطارية الهاتف في أثناء الشحن.

2. إعادة إحياء بطارية الهاتف المحمول.

3. نصائح لاستعمال بنك الطاقة بطريقة آمنة.


هذه كل المعلومات التي أردت تقديمها لك حول سؤال «عند شراء هاتف جديد كم يجب شحنه؟»، أرجو أن تكون قد نالت إعجابك، لا تنس كتابة رأيك، والاشتراك في قناة محترف نت على يوتيوب.



مرجع:

- ailmalkol.




0 تعليق

إرسال تعليق